المحامي منتصر الزيات في حوار مثير مع جريدة النبأ - منتصر الزيات

المحامي منتصر الزيات في حوار مثير مع جريدة النبأ

الزيارات : 519  زائر
بتاريخ : 13-01-2015

بداية كيف ترى المشهد السياسى الان فى مصر ؟  

الوضع محلك سر , فلا جديد في المسارات التي تهم المواطن وهي التي خرج من أجلها عيش حرية عدالة اجتماعية , والانسداد في قنوات التفاهم ينعكس طبعا على كل المسارات السياسية والاقتصادية والاجتماعية

 الأوضاع في مصر صعبة , وربنا يصبر الشعب المصري الذي يعاني , تم التغرير به تحت أزمات السيطرة البنزين والكهرباء والخبز ليخرج يوم 30 يونيو  تأثر بهذا عدد ليس صغيرا , لكن كثيرين يقفزون من السفينة قبل أن تغرق , أظن أننا في مرحلة عودة الوعي التي تحدث عنها توفيق الحكيم , عندما يستعيد الجميع وعيه الذي سلب منه سينطلق الشعب نحو تصحيح مساراته

ماالسبب فى دفاعك عن الاخوان وانضمامك لفريق الدفاع ؟

ج/ لانهم مظلومون .. وجاء انسجاما مع موقفي السياسي والمهني , فأنا رغم أني اختلف مع الاخوان وانتقدت الرئيس مرسي وهو على سدة الحكم , لكن التغول على الشرعية والاطاحة بالرئيس المنتخب تطلب مني أن أتخذ الموقف الذي ينسجم مع قناعاتي , وأشرف بالتعاون مع فريق الدفاع من الرجال المحترمين من مختلف ألوان الطيف السياسي

أنا أدافع عن مظلومين وتلك رسالتي التي أشرف بها على مدى عمري كله

 

كيف يتم التنسيق بين فريق اعضاء هيئة الدفاع ؟ وماهو دورك فى القضية  ؟

ج/ التنسيق يتم بين أعضاء هيئة الدفاع كأحسن ما يكون والأهم هي الروح الايجابية التي تسود بيننا , ونلتقي من الحين والأخر على غداء عمل نوزع ونقسم خطة الدفاع , وبشكل عام نقسم الدفاع بيننا باعتبار الاتهامات المسندة إلى المتهمين وقد أسند إليّ القسم العام حول عموميات القضية والجانب الفكري وتشرفت بتناول واستعراض تاريخ الاخوان المسلمين منذ أسسها حسن البنا عام 1928 وصولا إلى انتخاب الرئيس مرسي مرورا بمراحل جهادهم في فلسطين وكفاحهم ضد الاستعمار الانجليزي في القنال بالاضافة إلى الدفاع الموضوعي للمتهمين الذين شرفت بالدفاع عنهم وهم فضيلة المرشد العام الدكتور محمد بديع والدكتور سعد الكتاتني والدكتور صفوت حجازي

 

كيف تنظر إلى براءة مبارك ونظامة ؟

ج/ الشعب المصري قال كلمته في مبارك الشخص ومبارك الرئيس ومبارك النظام عندما خرج في ثورته العظيمة 25 يناير 2011 ولم يهدأ إلا بعد الاطاحة به في 11 فبراير واجباره على التنحي , لا قيمة بعد ذلك لحكم مازال موضوع طعن أمام محكمة النقض حكم الشعوب لا يقبل الطعن ولا النقض ولا الابرام

 

ظهر تقرير يؤكد ضلوع مبارك فى عمليات تعذيب بالسجون المصرية لصالح الCIAكيف ترى ذلك ؟ وهل هذا سيفتح الباب امام محاكمة مبارك دوليا ؟

ج/ ليست لديّ ثقة في إمكانية تحقق ذلك في الوقت الحالي على الأقل , لأن النظام الحاكم هو بعينه نظام مبارك عظمه ولحمه وشحمه كلها من نبت مبارك , وليست لدي ثقة في النظام العولمي لانه لا يعرف القوانين أو اللوائح إلا على شبه هو أما شعوب العالم الاسلامي فلا كرامة لها وهي ذات الفكرة التي من خلالها سوغت الادارة الامريكية لنفسها تصدير المعتقلين الإسلاميين الذين في قبضتها في معسكر جوانتنامو إلى القاهرة أو عواصم عربية أخرى ليتم تعذيبهم واستنطاقهم والحصول منهم على معلومات

 

ماذا قال الرئيس مرسى عن براءة مبارك ؟

ج/ لا يتسنى لنا مقابلة الرئيس مرسي , لأنه يرفض المحكمة والمحاكمة ويرفض توكيل دفاع له , وهو حريص على التصرف كرئيس مسئول , فمثلا كل المتهمين هتفوا صبيحة براءة مبارك باطل فاعتبرت المحكمة ذلك اهانة لها فقضت بمعاقبتهم ثلاث سنوات لكن الرئيس مرسي لا يهتف ولا نسمعه إلا عندما يقدم تفسيرا لواقعة ما أو يقدم معلومات للمحكمة

هل يسمح لكم بلقاء مرسى فى محسبة ؟ وما الحوار الذى يدور بينكم واهم نقاط الحديث ؟

ج/ زي ما قلت لا يسمح لنا بمقابلة الرئيس مرسي لا في محبسه ولا في المحكمة , فقط يسمح لابنه الأستاذ أسامة باعتباره محاميا تجاوزا بزيارته , لكنه يتداخل بالحديث في المحكمة أحيانا مثلما تحدث موضحا مكان احتجازه في قاعة الضفادع البشرية العسكرية في الاسكندرية من يوم 5 يوليو 2013 , وعندما أوضح أن طعنا قدم ضده اثناء الانتخابات الرئاسية باعتبار انه كان معتقلا ونظرته اللجنة العامة للانتخابات الرئاسية بوصفها هيئة قضائية وتم رفض الطعن لانه ثبت ان احتجاز الرئيس كان غير قانونيا

هل تجلسون مع اسرة الرئيس مرسى وهل يسمح لهم بالزيارة ؟

ج/ الأستاذ أسامة مرسي أحد أعضاء هيئة الدفاع وهو معنا وبيننا بصفة دائمة وأسرته تلتقيه من حين لأخر

 

بالنسبة لمحاكمة الرئيس مرسى هل تتوقع ان يحصل على البراءة ؟وماهو رد فعل الرئيس مرسى على محاكمتة ؟

ج/ أهم شئ يثبت أن كل هذه المحاكمات ملفقة هو احتجاز الرئيس مرسي في الفترة من 3 يوليو ونقله إلى قاعدة عسكرية في يوم 5 يوليو ومحاولاتهم الحصول منه على تنازل غير أنهم فوجئوا برفضه واصراره على كونه الرئيس الشرعي المنتخب عندها فقط لجئوا إلى تزوير مكان احتجازه والبدء في توجيه اتهامات له كلها باطلة , ولو طبقت المحاكم قواعد المحاكمة المنصفة فسوف تكون براءته مؤكدة

الرئيس مرسي "أسد" ثابت متوازن روحه المعنوية عالية يرفض المحاكمة شكلا وموضوعا , ويرفض الاعتراف بها ويعتبر أن محاكمة رئيس الجمهورية وفقا للدستور لا تتم إلا بمعرفة البرلمان لذلك يرفض تعيين محامي له ويصر على أن يتكلم بنفسه أمام المحكمة  

قضية التخابر مع حماس كيف يكون وحماس هى جزء من تنظيم الاخوان المسلمين كيف ترى ذلك ؟

ج/ هذه إحدى المضحكات المبكيات , مؤكد أن الشعب المصري عندما يسترد وعيه سيكون له وقفة مع هذا الهزل , سيرد الاعتبار لحركة حماس التي تقاوم الاحتلال الصهيوني, إنها محاولة لشيطنة الحركة لمصلحة العدو الصهيوني والغريب أن الأمن الوطني قدم إلى المحكمة لائحة التنظيم الدولي للاخوان المسلمين كدليل إدانة ولكن الله أراد أن تكون دليل براءة بإذن الله , فوفقا لهذه اللائحة حماس هي إحدى أقطار التنظيم الدولي ومرشد التنظيم العالمي هو في نفس الوقت مرشد مصر ومقر التنظيم العالمي هو مقر مرشد مصر فلا تخابر ولا يحزنون  

كيف تنظر إلى التسريبات الاخيرة ؟

ج/ الله سبحانه يرسل جنودا لا يراها أحد ورغم ان مرسي مقيد الحرية لا حول له ولا قوة لكن الله يقيض له من يهتك ستر الظالمين ويفشو أسرارهم ويذيع هذه التسريبات لتثبت حجم التآمر على الرئيس المنتخب الشرعي بل وحجم التآمر على الدستور والقانون ومهما حاولوا التكتم واحاطة هذه التسريبات بسياج من الكتمان ومنعها من الوصول إلى المحكمة لكننا سنبذل كل ما لدينا من قوة لطرح الأمر بقوة على المحاكم التي تحاكم الرئيس مرسي والأثر القانوني لها هو البطلان بطلان القبض والاحتجاز وبالتالي بطلان كل ما ترتب عليه

قدمت CD يحتوي على ما نشر من تسريبات، وصورة لجوجل أيرث لمكان احتجاز مرسي والمحكمة قالت إن تلك قضية يحقق فيها المدعي العسكري؟ كيف حصلت على هذه التسريبات ؟ وهل هذه التسريبات اربكت المحكمة ؟

ج/ قلت للمحكمة انني حصلت عليها عبر موقع يوتيوب من على شبكة الانترنت العنكبوتية , والنيابة حاولت خويفنا وتبذل مجهودا كبيرا لعدم طرح الموضوع على المحكمة لكن الجهة الوحيدة التي من حقها التحقيق في الموضوع هي المحكمة التي تنظر محاكمة الرئيس مرسي باعتبار ان واقعة الاحتجاز مطروحة عليها ل النيابة العامة مختصة ولا المدعي العسكري مختص , نحن لا نحقق او نطلب من المحكمة التحقيق في أمر التسريبات يعني من سرب وكيف خرجت هذه التسريبات لا هذا ليس من شأننا ولا شأن المحكمة لكن نحن نحقق في واقعة احتجاز رئيس الجمهورية بغير مقتضي واحتجازه في مكان غير قانوني

 

ما فائدة التسريبات حالة ثبوت صحتها؟

ج/ هذه التسريبات تؤدي إلى استقالة أكبر رأس في الدولة لو كنا في دولة القانون وسيادة الدستور كما أنها تؤدي بالضرورة تؤدي إلى محاكمة كل الذين تورطوا في اختراق القانون والتآمر عليه بالاضافة طبعا إلى أنها تؤدي إلى براءة الرئيس مرسي وفريقه الرئاسي الذي احتجز معه

 

الدكتور محمد مرسي طلب بجلسة خاصة يحضرها الرئيس عبد الفتاح السيسي والمشير طنطاوي وعدد من القيادات العسكرية ما السبب فى ذلك ؟ وهل المحكمة ستوافق على ذلك ؟

ج/ الحقيقة أنه ثار لغط كبير بهذا الخصوص , وأعتقد أن طلب عقد الجلسة السرية، تنازل عنه بشكل ضمني، لأنه لم يكن يعلم حينها بشكل كاف عن محتوي التسريبات، وأعتقد أنها تتعلق بأسرار في سيناء وغزة، وكان هناك اجتماع للمجلس العسكري تناول تلك المسائل ورأي أنها متعلقة بالأمن القومي فلذلك طلب بالجلسة السرية.

 

وبالنسبة لطلب دفاعه عن نفسه، في الجلسة الأخيرة شكا الدكتور مرسي، أن الشرطة لم تنفذ قرار المحكمة بإدخال كتب قانون وأوراق وأقلام، للدفاع عن نفسه، وقال: «الوقت زنق ودوري في المرافعة قرب، وعايز الكتب والورق عشان أبتدي أكتب».

 

ما الفرق بين محاكمة مبارك ومرسى ؟ وما السبب فى ذلك ؟

ج/ فارق كبير بين السماء والأرض .. فالمحاكم تهش في وجوه مبارك وأولاده ورجال حكمه وتناديهم بأوصاف حضرتك ونحو ذلك بينما الغلظة تعلو محيا القضاة وهم يتعاملون مع مرسي واخوانه

طبعا لست في حاجة لآقارن .. مبارك تحدث إلى الشعب على الهواء مباشرة من خلال مرافعته عن نفسه وهكذا أولاده وأقطاب حكمه , بينما مرسي وإخوانه محجوبون عن الاعلام أو الحديث حتى داخل الجلسة

 

مرسى طلب بالدفاع عن نفسه فى خطاب للشعب هل تتوقع ان تسمح له المحكمة بذلك ؟

أنا لا أعتقد أن المحكمة ستتيح للرأي العام أن يستمع لمرافعة الدكتور مرسي.

 

والحالتين مختلفتين، أولا: النظام الموجود هو نظام مبارك، ولم يتآمر عليه أحد، ولكن ثار عليه الشعب، ودائما حديث مبارك حديث المستعطف، وبدء المحاكمة متمارض.

 

أما الرئيس مرسي قوي، أسد، عندما يتحدث، سيكون كلامه مؤثر في الرأي العام، ويغير في الذهنية التي كونت بواسطة الإعلام، كما أنه سيتحدث عن مؤامرة دبرت، وكيف خدع قائد الانقلاب الشعب، وصور الأمر على غير حقيقته، ولذلك أعتقد أنه لن يسمح بنقل حديثه على الهواء كما حدث.

 

الدفاع طلب شهادة كاثرين أشتون ممثلة العلاقات الخارجية بالإتحاد الأوروبي ومحمد فائق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان حول مكان احتجاز مرسي لزيارتهم له عقب عزله فما رد المحكمة؟وهل هذا سيخدم القضية ؟

ج/ هذا أيضا يخدم الطعن على مكان احتجاز الرئيس بغير سند وفي مكان احتجاز غير قانوني باعتبار انهم زاروا الرئيس في القاعدة العسكرية بالاسكندرية

 

هل هناك مطالب أخرى للدفاع سيتقدم بها إلى المحكمة ؟

ج/ لم نعتد أن نعلن اجراءاتنا القانونية التي سوف نقوم بها عبر وسائل الاعلام مكان ذلك هو قاعة المحكمة ووسائل الاعلام تنقل ما يجري للرأي العام

 

القفص الزجاجي لم نره من قبل في مصر هل له أمثلة في الخارج؟

ج/ أنا ترافعت أمام المحكمة الفيدرالية الأمريكية، ومحكمة ميلانو في إيطاليا، ولا أي قفص في الأساس سواء زجاجي أو حديدي.

إذا القفص الزجاجي، بدعة استبدادية مصرية، فرعونية، تريد أن تحجب صوت الحر، خايفين من الدكتور مرسي وبديع، خايفين من تأثيرهم على الرأي العام، الخوف من الحقيقة أن تصل للشعب، فتتحول المحاكمة إلى محاكمة النظام بدلا من محاكمة الدكتور مرسي، في الوقت اللي سيطروا فيه على الإعلام، السحرة بتوعهم.

 

هل تتفق مع من يقول أن الاخوان هم السبب فيما نحن فية الان ؟

ج/ قناعتي أن السبب هو الذي انقلب على النظام والرئيس المنتخب الشرعي والدستور المعمول به والمستفتى عليه كل الذين شاركوا في الاطاحة بالرئيس الشرعي والدستور المصري هم السبب في الردة عن العملية الديمقراطية , والاخوان لهم أخطاء باعتبارهم بشر لكن اخطاءهم سياسية وليست جنائية لا تبرر الزج بهم في السجون ومصادرة اموالهم ورغم انهم كانوا مراقبين اثناء وجودهم في الحكم لكن لم يثبت ان تم تسريب لهم تسريبا واحدا انهم كانوا يتأمرون مثلما حدث في تسريب مكتب القائد العام

 

التظاهرات اصبحت لاتلقى اقبالا كبيرا هل أصبح لها فائدة الان وماالسبب فى ذلك ؟

ج/ طالما ان هناك من يخرج ويعبر عن رأيه بالتظاهر يبقى ما زالت مهمة وهي لون من ألوان الاحتجاج وليست الوسيلة الوحيدة خصوم الرئيس مرسي استمروا في مظاهرات هزيلة طوال عام ولم يقل أحد لهم لماذا تستمرون ؟ استمروا حتى نجحوا في حشد أعداد كبيرة في 30 يونيو وهكذا الاخوان وانصار الشرعية يستمرون حتى ينجحون في اقناع قطاعات واسعة في الخروج أم حرام على بلابله الدوح ؟

 

 

الاعلام ودورة فى تضليل الشعب عن الحقائق هل يلعب دورا رأسيا فى ذلك؟

هناك إعلاميون سحرة هم الغاوون ضللوا الشعب وغيبوا عقله ووعيه , كانوا أداة في أزمات السيطرة المكذوبة هؤلاء يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون

وهناك إعلاميون ينافحون من أجل الكلمة منهم من دفع حريته ثمنا لمواقفه ومنهم من تنكب المنافي القاسية هربا من السجن والاعتقال هؤلاء يسهمون في عودة الوعي والتاريخ يسجل مواقف هؤلاء وأولئك 

يقول قيادات الاخوان انهم يتعرضون إلى التعذيب وانتهاكات داخل السجون مامدى حقيقة ذلك ؟

وهم صادقون فيما يقولون , الاخوان تعرضوا ويتعرضوا لمظالم كبيرة خارج نطاق القانون والانسانية أذوا كثيرا وعذبوا وسجنوا ظلما وحوكموا بعيدا عن الضمانات القانونية والقضائية وبعيدا عن قواعد العدالة المنصفة وصودرت أموالهم , محرمون من حقوقهم القانونية داخل السجون حقهم في الزيارات حتى محاميهم ممنوعون من زيارتهم محرمون من التريض من قراءة الصحف او الاستماع لمذياع وهم صابرون محتسبون  

كيف تنظر إلى الحركات الثورية الان وهل دورها اختفى من المشهد السياسى؟

ج/ الحركات الثورية خدعت كما خدعت قطاعات واسعة من الشعب بأزمات السيطرة واشتركوا في الانقلاب على الشرعية ثم دارت عليهم الدائرة وتم الزج برموزها في السجون , غير أني أدعوا الجميع لكلمة سواء وإلى مراجعة المواقف بصدق مع النفس والتوحد لاستعادة المسار الديمقراطي وعندها يقرر الشعب موقفه فيمن يحكمه

 

 

كيف ترى الحريات وحقوق الانسان فى مصر ؟

أسوأ عصور مصر في مجال الحريات وحقوق الانسان هي الفترة التي نعيشها منذ 30 يونيو 2013 وحتى تاريخه , نحن نعيش في زمن اللا قانون لم يعد هناك فارق كبير بين أوامر الاعتقال الادراي وبين قرارات الضبط والاحضار الصادرة من النيابة ليست هناك مراقبة حقيقية لمواقف المحبوسين القانونية , حتى الآن لم يتم التحقيق في مجزرة رابعة والنهضة والحرس الجمهوري , ووجدنا المجني عليهم يتحولوا إلى متهمين

 

هل هناك فى السجون مسجونى رأى ؟ ولماذا تنكر الحكومة ذلك وتقول انه الموجدين محبوسين على ذمة قضايا ؟

انا شخصيا وكل المنظمات الدولية تعتبر كل من تم القبض عليهم بعد 3 يوليو 2013سجناء رأي تم تلفيق الاتهامات لهم لمجرد أنهم أنصار الرئيس محمد مرسي

ما موقف نقابة المحامين من الحريات ؟

دور تخريبي، سامح عاشور خرب الحريات بنقابة المحامين، وهو أهم سبب لتأسيسها، وأقدم مؤسسة حقوقية في الشرق الأوسط، لجنة الحريات بالنقابة.

 

وحوَّل نقابة المحامين- التي كانت ضد الاستبداد والظلم- إلى تأييدها للنظام، ومنع مناصرة خصومه.

 

أنا لا أريد نقابة المحامين طرفا في الصراع السياسي، لأنها تعمل لمصلحة أعضائها، ولكن في مجال الحريات تدافع عن كل متهم حتى تثبت إدانته، ولا تفرق بين متهم وآخر وفقا لأيديولوجيته، ومع بدء المحاكمات ضد الإخوان المسلمين؛ قال «عاشور» إحنا مش بندافع عن الإخوان، إحنا ضدهم.

 

وتقدمنا بمذكرة له بسبب قيام المحكمة بتحويل المحامي علي إسماعيل «الإسلامي» للتأديب، لمجرد أنه يمارس عمله، ويُصِرُّ على منهج معين في سؤال الشهود، ولم يفعل بها شيء رغم وجود اجتماع لمجلس النقابة في ذات اليوم، أين لجنة الحريات ما أسكت الله لهم حسا.

 

هل تتعرض لمضايقات امنية او تعطيل اعمالك فى النقابة ؟

ج/ لا أتعرض لأي مضايقات أمنية , لا أجيد لعب دور الضحية , أنا أقول أرائي بحرية لم يحدث أن اتصل بي أحد ليناقشني فيما أقول , حتى الآن منذ انحزت إلى الشرعية وأعلنت رأي لم تحدث لي أي مضايقات اللهم إلا منعي من السفر على ضوء اتهامي مع أخرين في قضية إهانة القضاء ولكني طعنت على القرار وحصلت على حكم قضائي بالغائه , هم يعلمون أني لست تنظيميا ولا أشترك في المظاهرات ولا أحرض عليها وسمح لي بالسفر مجددا وربنا يكملها معايا بالستر

 

لماذا تمنيت الخروج من مصر وهل ما زالت مصر على ذلك ؟

رغم اني كثيرا ما ينتابني الشعور أو الرغبة في الخروج , لكن أيضا أحمد الله كثيرا انني لم اخرج وانني اقول ما اريد من داخل مصر ولا اتعرض لظروف مجهولة في الخارج وتغير المواقف السياسية

كيف تنظر إلى دعوات المصالحة الوطنية مع نظام الاخوان ومبارك ؟

أنا طرحت مصالحة شاملة، مصالحة بين الاخوان والنظام وبين الاخوان وقوي الثورة مصالحة بين كل القوى ، الكل يتصالح مع الكل في إطار قانوني، فلا نمكن مجرم من الإفلات من العقاب، أو يعترف بجرمه، ونستفيد من الاعتراف في ذات الإطار، كما حدث في العديد من الدول، أنا مش بقول بدعة.

 

ومن بين خطوات المصالحة التي أطرحها أن تتواجد لجان استماع، لا يتحكم بها نظام 3 يوليو ، لأنه طرف من ضمن الأطراف، وتسمى بـ"مفوضية أو هيئة للمصالحة الوطنية"، وتصدر بتشريع، وتضم أشخاصًا حياديين تتوافر فيهم النزاهة وليسوا طرفا في الأزمة، ومصر غنية بأولادها من قانونين وعسكريين، وأكاديميين، أشخاص تخلع ثوبها وفكرها السياسي.

 

وتكون نتائجها ملزمة للجميع، وليست خاضعة لوصاية من أحد، وفي تلك الفترة يتوقف كل طرف عن شيطنة الآخر، ويتوقف الإعلام عن الاستقطاب الذي يؤدي للكراهية. انا اقول هذا الكلام منذ ثورة 25 يناير , عندما كان البعض يطالب بحرمان الحزب الوطني قلت ليس كل اعضاء الحزب الوطني فاسدين , كنت مع حق رجال نظام مبارك في المحاكمة العادلة , الناس بتنسى , في الوقت المناسب سيكون دوري محوريا مثمرا لكن عندما يكون الجهد له نتيجة وتعاون الجميع وادراكهم ان المصالحة هي الحل