تيار اتحادنا كرامة - بيان رقم (1) - منتصر الزيات

تيار اتحادنا كرامة - بيان رقم (1)

الزيارات : 328  زائر
بتاريخ : 19-03-2016

كنا نأمل أن يكون بياننا الأول معبرا عن حاله ايجابيه لصالح مهنة المحاماه , لكن الظروف اقتضت ان يكون هذا البيان موضحا لبعض الحقائق الهامه التى عمد المتغلب على رأس نقابة المحامين طمسها و اشاع - عن طريق جوقته - جملة اكاذيب ليس لها أصل فى محاولة منه لتحسين صورته لدى المحامين ويهم التيار أن يؤكد على الحقائق الاتية :- 

1- ان (اتحادنا كرامه) هو تيار اصلاحي داخل نقابة المحامين يهدف فى المقام الاول الي استعاده نقابة المحامين لدورها تجاه أعضائها , باعتبارها نقابه مهنيه تؤدي الخدمة لأعضائها , وكذا القيام بدورها الوطني الذى اطلعت به منذ 1912 والذى تم القضاء عليه عن عمد خلال 15 سنه الماضيه .

2- (اتحادنا كرامه) ليس تيارا انتخابيا كما يحاول البعض ان يصوره , وإنما تيار يسعي فى مجمله إلى محاربة أدواء الفساد والشللية والمحسوبية التي تفشت داخل نقابة المحامين , وسوف يستمر التيار ممارسا لهذا الدور ايا كان اسم الجالس على مقعد نقيب المحامين .

3- ان الحكم الصادر من محكمة النقض فى الطعون الانتخابيه ليس له ادنى تاثير على خطة عمل التيار.

4- أشاع البعض ان حكم النقض الأخير قد أنهى إدعاءات تزوير الانتخابات الماضيه فإن ذلك يغالط الحقيقة في أن :-
 
أولا:- حكم النقض قضى بعدم قبول عدة طعون انتخابيه من بينها طعن الاستاذ منتصر الزيات وليس طعنا واحدا كما يصور البعض , وبقيت طعون أخرى تنتظر عرضها في محكمة النقض أو القضاء الإداري.

 
ثانيا:- الطعن المقدم من الاستاذ منتصر الزيات استوفى الشكل القانونى المنصوص عليه فى قانون المحاماه 
حيث تم التصديق على توقيعات الطاعنين على أصل صحيفة الطعن من عدد مائة طاعن في مأمورية الشهر العقاري , كما تم ارفاق عدد (100 ) مائة توكيل خاص بالطعن على الانتخابات من الطاعنين عند رفع الطعن وهو مايتفق وصحيح القانون ومع ما اكدته وقضت به محكمة النقض ذاتها فى احكامها السابقه واحدثها الطعن رقم 8939 لسنة 81 ق والطعون 
"مجموعة الاحكام سنة 40 جلسة 7 \ 3 \1994 ص 9 بند 1, 4 , 5 "
" مجموعة الاحكام سنة 43 جلسة 6 \ 9 \ 1992 ص 26 بند 6,3,2,1 "
" مجموعة الاحكام سنة 43 جلسة 6 \ 9 \ 1992 ص 47 بند 7,3,2,1 "
ولا ندرى السبب الذى دعى محكمة النقض مخالفة احكامها فى هذا الشأن والعدول عما سبق وأن قضت به !!!

 
ثالثا:- الحكم الصادر بعدم القبول شكلا لم يتطرق الى موضوع الطعن ولا الي العوار الذى شاب العمليه الانتخابيه ولا الى وقائع التزوير الثابته بالمستندات والمقدمه الى المحكمه .
 
رابعا:- تيار (اتحادنا كرامة) يدرك تماما ان معركته مع الفساد داخل نقابة المحامين اكبر من شخص الجالس على مقعد النقيب 
و التيار مستمر فى عمله ورسالته من اجل تحقيق اهدافه.

 
*عاشت نقابة المحامين حره مستقله*