الإنسان في مصر ... منتهكا - منتصر الزيات

الإنسان في مصر ... منتهكا

بقلم : منتصر الزيـات
الزيارات : 468  زائر
بتاريخ : 30-11-2015

بينما أتأهب للإمساك بالكيبورد لأخط حروف كلمات مقالي, وأفاضل للكتابة حول ملفات مختلفة بلغني خبر وفاة الدكتور خالد دراهم داخل محتجز قسم المرج !!.

 

كان دراهم قد تم القبض عليه في كمين شرطي لوجود حكم بحبسه في قضية شيك !! وحتى الآن لم يعرف سبب الوفاة غير أن النيابة العامة قررت تشريح الجثة لوجود شكوك حول وفاته ؟، غير أن الجزء المتيقن منه أن الراحل كان مريضا ويعاني وحرم من دوائه أو أن يجد الرعاية الصحية المناسبة مما أفضى إلى وفاته.

 

وكنا لم نزل نتابع أسباب ما جرى للمواطن طلعت شبيب ابن العوامية  الذي ثارت الأقصر من أجله وظروف وفاته جنائيا داخل محتجز شرطة الأقصر, حتى جاءت أختها التي أسفرت عن وفاة الطبيب عفيفي حسن عفيفي نتيجة كدمة في العنق أثناء احتجازه بقسم شرطة الاسماعيلية.

 

لست أدري سببا وجيها لتنامي حالات الاعتداء على المواطن المصري خصوصا إذا لم يكن المواطن ناشطا سياسيا ولا معارضا اخوانيا للنظام السياسي وأن تعود تلك الصور الشوهاء بعد ثورة عظيمة كتب الشعب المصري بشبابه وشيوخه ورجاله ونسائه ملحمة رائعة ضد الاستبداد والقهر والتعذيب وانتهاك آدمية الإنسان في أقبية الشرطة ودهاليزها ’ اللهم إلا الاستخفاف بقيمة المواطن وتسلل الخوف إلى قلوب المصريين نتيجة ما جرى بعد الثالث من يوليو 2013 واختلاط السياسي بالجنائي وعدم اتخاذ الاجراءات المناسبة لاعادة هيكلة هيئة الشرطة ذلكم الذي كان أحد أهم مطالب ثورتنا المجيدة في يناير 2011.

 

واللافت أن تلك الانتهاكات باتت ممنهجة لا يستطيع أي راصد أمين أن يعزوها إلى الآحادية أو الفردية أو الصدفة حتى أنها ضمت انتهاكا حادا لحقوق المحامين وحرياتهم أثناء وبسبب تأديتهم لمهنتهم أيضا يتنامي لدرجة يصعب معها قبول «تسطيح» الأزمة وأخرها ما جرى مع المحامي في شبرا الخيمة من أيام قلائل وأخيرا وليس بآخر احتجاز عمرو داود بينما كان يؤدي عمله في قسم الهرم (15) ساعة كاملة قبل أن يطلق الأمن الوطني سراحه.

 

 

ما أشبه الليلة بالبارحة .. انتهاك فاحتجاز فاحتقان فانفجار ويدفع الوطن ثمن «حالة» مزاجية متغيرة ويدفع «المواطن» حريته بل وحياته نتيجة عدم الاكتراث بالنصوص سواء أكانت دستورية أو قانونية لأن ارادة احترام الدستور باتت معيبة ولله في خلقه شئون.